مقال: السيرة الذاتية للشيخ محمد سعيد ملحس رحمه الله           مقال: القارئ الشيخ محمد رشاد الشريف رحمه الله           مقال: شيء مما يقوله "الآخر" عن رسول الله (صلّى الله عليه وسلّم)           مقال: من دلائل النُّبُوَّة .. خاتم النُّبوَّة           برنامج ندوة مع وزارة الوقاف: ندوة مع وزارة الاوقاف - 12 - ماذا بعد رمضان 1438           برنامج في القلب أنتم: في القلب انتم - 30 - مباشر           برنامج في القلب أنتم: في القلب انتم - 29 - مباشر           برنامج روحانية صائم: روحانية صائم - 30 - التوبة           برنامج تفسير القرآن الكريم: تفسير النابلسي 1083 - ابراهيم 032 - 033           برنامج تفسير القرآن الكريم: تفسير النابلسي 1082 - ابراهيم 032 - 032         

New Page 1

     بلادي فلسطين

New Page 1

مدينة جنين

05/05/2011 14:58:00

اسم مدينة جنين  وموقعها

سميت بهذا الاسم بسبب الجنائن التي تحيط بها، تقع في سهل مرج ابن عامر والذي يعتبر من أخصب أراضي فلسطين، وتكثر فيه الينابيع، كانت تقع مكان مدينة جنين قرية (عين جنيم) التي أقامها الكنعانيون وكان الموقع عرضة للغزاة عبر التاريخ، وكانت تتعرض للتدمير والخراب، في القرن السابع الميلادي دخلها العرب المسلمون واستوطنتها بعض القبائل العربية وعرفت البلدة لديهم باسم جنين، ظلت جنين قرية حتى عهد الانتداب، عندها أصبحت مركزاً لقضاء جنين، وبعد عام 1948م هاجم الصهاينة قرى جنين في مرج ابن عامر واحتلوا كثيراً منها .

موقع المدينة مركز تجمع طريق المواصلات القادمة من نابلس والعفولة، وبيسان، ونقطة مواصلات للطرق المتجهة إلى حيفا والناصرة ونابلس والقدس، وتبعد عن مدينة نابلس 41كم إلى الشمال، تبلغ المساحة العمرانية للمدينة 6800 دونم ومساحة أراضيها 18800 دونم، وتشغل الزراعة مساحة واسعة، تزرع فيها الأشجار والخضراوات والحبوب، كان لجنين أراضٍ مساحتها 83500 دونم قبل عام 1948م، وكان يلحق بها زهاء 60 قرية، و17 خربة، وبعد عام 1948م اقتصرت على 19 قرية، وتتبع للواء جنين أربع بلديات هي: يعبد، سيلة الظهر، عرابة، وقباطية، في المدينة مجلس بلدي قام بإنجاز العديد من المشاريع التطويرية منها بناء خزانات للمياه وتمديد شبكات المياه والكهرباء، بلغ عدد سكانها عام 1967م حوالي 13365 نسمة ارتفع إلى 17534 نسمة عام 1987م بما فيهم سكان مخيم جنين .

المدارس في المدينة:

في المدينة 7 مدارس حكومية أربعة للبنين و3 للبنات ولوكالة الغوث مدارس منها 2 للبنين وأخرى للبنات إضافة إلى المدارس الأهلية .
 

المستشفيات والمؤسسات الصحيّة في المدينة:
أما على الصعيد الصحي فيوجد في المدينة 3 مستشفيات الأول حكومي والثاني تابع للجنة زكاة جنين والثالث أهلي ويوجد عدد من العيادات الصحية والصيدليات، في المدينة العديد من الجمعيات الخيرية منها جمعية الهلال الأحمر، وجمعية المسنين الخيرية، ولجنة زكاة تشرف بالإضافة للمستشفى على مدرسة مهنية حرفية وآلاف الأيتام والأسر الفقيرة ومراكز تحفيظ القرآن. وعلى الصعيد الاستيطاني أقامت سلطات الاحتلال على أراضي لواء جنين 17 مستوطنة، منها 4 مستوطنات تقل مساحتها عن 5000 دونم و13 مستوطنة تزيد مساحتها عن 25000 دونم .
 

أهم ألمعالم ألأثريه
* جامع فاطمة خاتون الكبير في جنين وقد انشيء في عام 974 هجري 1566 ميلادي.
* خربه بلعمه الكنعانيه ألمعروفه بخربه البرج او كفر ياروب والتي قضى عليها زلزال 1927 م

وتضم مغارة قفقه او النفق المائي وجاء ذكرها في مجله الوقائع الفلسطينية العدد 1375 سنه 1944 م وبالموسوعة الفلسطينية الجزء الأول صفحه 414
* مقبرة شهداء الجيش العراقي الذين استشهدوا في معركة جنين عام 1948 م
* طاحونة ام القناطر وهي طاحونة مندثرة
* التل أو ما يسمى بمحطة الحمام الزاجل وبرج المراقبه
* المقبرة الشرقية وتضم ضريح القائد عز الدين أحد مساعدي القائد صلاح الدين الأيوبي

وضريح الولي أحمد قبونه الشوربجي

وقبر الشيخ غنايم المجذوبي العجلوني الذي استضاف المؤرخ الشيخ عبد الغني النابلسي في رحلته عام 1690 م
 


جنين في العهد العثماني
حلت ألسيادة العثمانية على جنين عام 1561 م وذلك بعد معركة مرج دابق بين العثمانيين والمماليك, ثم انتقلت ألخلافه العباسية إلى السلطان العثماني سليم الأول وظلت جنين تابعه للأتراك العثمانيين حتى عهد السلطان محمد وحيد الدين السادس .
قام القائد الفرنسي فال نائب كليبر مساعد نابليون بمحاصره مدينه جنين وبعد أن فشل باحتلالها عمل على إحراقها حيث قصفت جنين بالمدفعية وذلك في 16 /4/1799 م وتم تدميرها هيو قرية نورس " قرية مندثرة داخل الخط الأخضر".
كانت حمله إبراهيم باشا على فلسطين "1831-1840 " بمثابة طفرة عمرانية حيث اصطحب في جيشه طواقم مختصين وبالرغم من الزلزال الذي كان قد ضرب البلاد وهدم أبنيتها عام 1837 فقد انشيء في جنين السوق القديم "السيباط "وقام بتبليط شوارع وأزقه ألبلده القديمة وشهدت مدينه جنين في عهد إبراهيم باشا المصري تطورا عمرانيا واقتصاديا وزراعيا

 

جنين قبل الميلاد
جنين مدينه قديمة ورد اسمها بالمخطوطات البابلية والآشورية و ألمصريه القديمة، كذلك ورد اسمها في كتابي التوراة والإنجيل، وورد اسمها بأسماء مختلفة منها " جانيم وعين جانيم وجيرين وجنين " وعرفت جنين عبر تاريخها بكثرة الجنائن والبساتين.
مدينه جنين تعتبر من المدن القديمة ولا يضاهيها بالقدم إلا مدينه أريحا ومدينه نابلس ومدينه القدس ومدينه دمشق ومدينه صيدا.
أنشئت مدينه جنين عام 4250 قبل الميلاد ويوجد فيها العديد من المكتشفات الأثرية.
موقع مدينه جنين كان له اثر في رسم تاريخها، وقد تعرضت المدينة لسلسله من الغزوات التي دمرتها ومن أهم الغزوات:

تم تدميرها من قبل تحتمس الثالث أثناء توجهه إلى مجدو حيث اشتبك هناك مع حكام سوريا القدماء الذين يسمون بالهكسوس وهذا عام 1479 ق.م
هوجمت من قبل رعمسيس الثاني صاحب معبد أبو سمبل وذلك أثناء توجهه لمحاربه الحثيين في قادش.
في عام 1189 ق م عقب دخول العبرانيين إلى ارض كنعان بقياده يوشع بن نون ، كان من ابرز الأحداث التي شهدتها منطقه جنين التحالف والالتحام بين الكنعانيين والعماليق والفلسطينيين ضد أول ملوك العبرانيين وهو شاؤول بن قيس الذي هزم على مقربه من جلبون " شمال شرق جنين " وقتل في المعركة أبناءه الثلاثة يوناثان و ابنياد وملكيستوع وذلك في عام 1030 ق.م .
هوجمت من قبل شالمنصر الخامس بن تفلاسر الثالث الاشوري وذلك أثناء محاصرته للسامرة الذي دام ثلاث سنوات 722-725 ق م
تعرضت للتخريب على يد سنحاريب بن سرجون الثاني الاشوري عام 701 ق.م دمرت على يد الملك الارامي ابن حدد في أوائل القرن السابع ق موقعة تحت الاحتلال الفارسي على يد كوريش " والد قمبيز " بأواسط القرن السادس ق.م وقعت تحت نفوذ الإسكندر المقدوني عام 322 ق.م
وقعت تحت يد السلوقيين حتى جاء الحكم الروماني عام 64 ق.م



جنين والاحتلال الصليبي
احتلت جنين من قبل الصليبيين عام 1103 بزعامة تنكريد دوق نورمانديا وريموند دوق تولوز واهتم الصليبيين بمدينه جنين لموقعها وأسموها جيرين

وقام الصليبيين بتحصين المدينه وبنوا الكنيسة ألمهدمه.
تمّ تحرير مدينه جنين من أيدي الصليبيين في معركة حطين عام 1187 م وعمل صلاح الدين الأيوبي على تنظيم الأمور ألداخليه وأثناء عوده صلاح الدين الأيوبي إلى دمشق قادما من الفريديس مر من مدينه جنين وبات فيها يوم واحد يوم الأحد 8 شوال 588 هجري الموافق 2 تشرين أول 1192 م .
خضعت جنين للاحتلال الصليبي مره أخرى بعد تنازل الملك الكامل الأيوبي عنها وعن باقي مدن ألفلسطينية وذلك في 18/2/1229 للملك فريدريك الثاني في ألحمله ألصليبيه السادسة.
بقيت جنين تحت حكم الصليبيين إلى أن حررها الملك الصالح نجم الدين أيوب عام 1244 م وتكون جنين قد مكثت تحت احتلال الصليبيين 99 عاما.
جنين تم تحريرها من الصليبيين في العهدين الأيوبي والمملوكي وقد انتعشت ألمدينه اقتصاديا وعمرانيا وأنشئ فيها محطة الحمام الزاجل لتربط مصر بالشام وكانت جنين تابعه لنيابة صفد وكانت محطات القوافل والبريد تمر منها قادمة من مصر إلى الناقورة إلى فحمه إلى جنين والى زرعين والى عين جالوت إلى جسر المجامع إلى عجلون إلى الكسوة إلى دمشق.
شهدت جنين تطورا ملحوظا في عهد المنصور قلاوون الهكاري 1281 م .
قام طاجار الداوادار ببناء الخان التجاري المشهور الذي وصفه المقريزي في كتبه
وفي عام 1347 م أصاب البلاد زلزال كبير دمر جنين كلها.

 

جنين والاحتلال الإنجليزي
احتل الإنجليز جنين في عهد السلطان العثماني محمد وحيد الدين السادس في 20/9/1918م وقد تم تعيين الميجر ماك كرين حاكما عسكريا لمدينه جنين ، وفي 29/9/1918م عقد الفيلد مارشال أدموند هنري أللنبي في جنين اجتماعا لقاده المدن الفلسطينية الإنجليز ، وقد اختيرت جنين مقرا لمحطة الشرق الأدنى التي أنشأها الإنجليز عام 1941 م أثناء الحرب ألعالميه ألثانيه ثم انتقلت بعد ذلك إلى يافا والقدس ثم قبرص، قبل احتلال مدينة جنين من قبل الإنجليز خلال الحرب ألعالميه الأولى اتخذها الألمان مقرا لسلاحهم الجوي حيث أقاموا فيها مطار عسكري ضخم عام 1920 عين حنا بولس وهو من كفر ياسيف قائمقام عربي " مسيحي " للمدينة خلفه عارف العارف ألمقدسي عقب قرار عصبه الأمم صك الانتداب البريطاني عام 1922 م أصيب أهل جنين بالذهول والغضب وبدأوا رحله مقاومه الاحتلال البريطاني ، حيث تحولت جنين لموقع للثوار وشهدت ثوره مسلحه في العام 1935 م.

 



أحياء مدينة جنين

حي إسكان صباح الخير
حي الحوامات
حي خرّوبه
حي العرمه
حي الميدان
حي السلاطين
حي السّرايا
حي البساتين الشمالية
حي السّدره
حي البلده القديمة
حي الطبابيخ
حي نهر المقطع
وادي بلعما
حي الزهراء
حي وادي برقين
حي الإسكان الشرقي
حي الطواحين
حي البيادر
مخيم جنين
خله الصوحه
جبل أبو ظهير
مراح سعد
حي الهدف
حي الألمانية
حي المراح
حي ألمنصورية
حي باب ألواد
حي المنطقه الصناعية
حي الجابريات
حي الحوا كير
 

 

لمعلوماتك
* تم افتتاح أول بريد عمومي في جنين عام 1904 م

* تم إنشاء محطة القطار " سكه الحديد الحجازي " عام 1908 م وكانت تمر من جنين

* أقيم التذكار الألماني عام 1971 قبالة جسر المقطع تخليدا لذكرى الطيارين الألمانيين الذين سقطا خلال الحرب ألعالميه الأولى ولا تزال سفارة ألمانيا ترعى التذكار الأثري

* كان سيدنا عيسى عليه السلام يتحاشى المرور بالمدن والأماكن الآهلة وحفاظا على سلامة دعوته من تعرضها للطغاة والحاقدين
وقد مر المسيح عليه السلام في قرية برقين حيث أشفى بمعجزاته العشرة البرص المنعزلين في مغارة في طرف القريه، وفي هذا المكان وفي أوائل القرن الرابع الميلادي أقام قسطنطين الأكبر كنيسة في برقين عرفت باسم كنيسة مارجورجيوس
وظلت الكنيسة قائمه حتى دمرها زلزال عام 560 ميلادي زمن جوستنيان وقد حاول الصليبيون إعادة بنائها، وتعتبر كنيسة مارجورجيوس رابع أقدس مكان بالنسبة للنصارى

* في العام 16 هجري 638 ميلادي دخلت جنين عهداً مشرقا في ظل الدولة الإسلامية ، حيث قام بزيارتها والتردد إليها الخليفة الأموي يزيد الثالث عام 126 هجري 744 ميلادي

* في العام 1927 تم طرح وتداول الجنيه الفلسطيني بدل ألعمله ألمصريه التي حلت مكان ألعمله العثمانية

* في العام نفسه تم تطبيق مناهج دراسية فلسطينية بدل المنهاج المصري وعقد أول امتحان للدراسة الثانوية الفلسطينية في العام 1928وفي 11/7/1927 م ضربت مدينه جنين هزه أرضيه أدت إلى حدوث خراب كبير وهدمت مأذنة الجامع الكبير واحترقت آنذاك ألمحكمه الشرعية وقد أعيد بناء المأذنة في العام 1931م

* تم تشييد خزان مياه في سفح جبل المراح من اجل تغذيه الناس بالماء، والحاووز كانت قدرته الاستيعابية 120 كوب من المياه وتم توصيل المياه للأحياء عن طريق سبلان مجانية.

* وصل عدد سكان جنين في عام 1922 إلى 2637 نسمة ،

و في عام 1945 إلى 3990 نسمة ،

و في عام 1961 إلى 14402 نسمة ،

و في عام 1967 إلى 13365 نسمة بمن فيهم سكان مخيم جنين ،

و عام 1987 إلى 17534 نسمة ،

و في عام 1996 – و وفقاً للإحصاء الفلسطيني - بلغوا 23802 نسمة ،

أما عدد سكان مخيم جنين فقد بلغوا 9062 نسمة

* أقامت سلطات الاحتلال على أراضي لواء جنين 17 مستوطنة، منها 4 مستوطنات تقل مساحتها عن 5000 دونم و13 مستوطنة تزيد مساحتها عن 25000 دونم .

* مدينة جنين مطلة على مرج ابن عامر ‏‏شمال فلسطين و قد سماها العرب بهذا الاسم لأن كلمة مرج تعني أرضاً واسعة ذات نبات ‏‏و مرعى للماشية

و نسبوه إلى عامر الكلبي جد الصحابي دحية الكلبي المدفون في إحدى ‏‏قرى المرج الذي تقدّر مساحته بنحو 360 كيلومتراً مربعاً 

 
المصدر : منتديات شبكة جنين
 



راديو زينون

جميع الحقوق محفوظة لإذاعة القرآن الكريم 2011
تطوير: ماسترويب